Journal of Islam in Asia, Vol 9, No 1 (2012)

فلسفة العقوبة في الشريعة الإسلامية والقانون الوضعي عرض وموازنة

عبد المجيد قاسم عبد ال ومحمد ليبا

Abstract


وفي هذه الورقة تم تسليط الضوء على فلسفة العقوبة في الشريعة الإسلامية، وفلسفتها في القانون الوضعي، وتمت الموازنة بين الفلسفتين، وخلص العرض والموازنة إلى نتائج ملخصها أن مسألة عصمة الشريعة وسموها تعد علامة فارقة بين الشريعة الإسلامية والقانون الوضعي، هذه العلامة نتج عنها فروق كثيرة أولها أن العقوبة في التشريع الوضعي تكون تابعةً للهدف، فالهدف يوضع أولاً ثم تصاغ على ضوئه العقوبة، ولذلك كلما ظهرت مدرسةٌ جديدةٌ تؤسس لفكرٍ جديدٍ ظهر اختلافٌ في التشريع العقابي. بينما النظام العقابي الإسلامي ثابتٌ ومعصوم، وقد وُجدت الحاجة إلى معرفة أهدافه وفلسفته ليتسنى السير على مقتضاها فيما يستجد من وقائع، وأن سمو فلسفة العقوبة في الشريعة الإسلامية ينبع من سمو مصدرها، فواضع هذه العقوبات هو خالق البشر. بينما العقوبة في القانون الوضعي تعتمد في فلسفتها على خبرة واضعيها، وهي خبرة محدودة وأحكامها نسبية، لذا كان تطبيق العقوبات الشرعية أجدر حتى وإن لم يُدرَك كنه هذه العقوبات وفلسفتها.


Full Text: PDF