عن المؤتمر

يطمح المؤتمر العالمي السابع  ICALL 2020 أن تلفت انتباه الباحثين والمؤلفين إلى قضية النقد والمراجعة بشكل خاص، علما أن المراجعات العلمية المنهجية تعدّ  ركيزةً تقوم عليها الأعمال البحثية ومدخلًا يدخل منه الباحثون في القيام بالبحوث، والتي بدورها تحدد مسار البحوث الحالية، وقد كان اللغويون والأدباء على مر العصور يهتمون بالمراجعات والانتقادات على المؤلفات السابقة علما منهم أن القصور في المراجعة يؤدي إلى القصور في البحث أو عدم مواكبتها النتائج والمقاربات والاتجاهات الحديثة في موضوع البحث، وحرصا منهم على تحديد ما هو معروف بالفعل بخصوص موضوع البحث و تلخيصه وتحديد الفجوات البحثية، كما أن المراجعات المنهحية تساعد الباحث على تقديم تفسيرات جديدة لنتائج الابحاث السابقة والتي لا يمكن التوصل إليها إلا عن طريق التمعن والتأمل فيما كتب سلفا، كما أنها  تساعد على التعرف على نتائج غير مستقرة للبحوث ذات الصلة، والاهتداء إلى تفسيرات ونظريات جديدة. أضف إلى ذلك أن المراجعات المنهجية -من خلال توصياتها- يمكن أن تشق طرقا جديدة للدراسات المقبلة، ومن ثم الكشف عن أنماط معينة للنتائج أو العثور على عوامل تنوع النتائج واختلافها بين الدراسات. ولا فرق في ذلك بين اللغويات والأدب، فقد كان اللغويون -بكل ما تحتويه الدراسات اللغوية- تنقد اللسانيات العربية عموما دون تمييز بين نماذجها واتجاهاتها أو نقدها نقدا خاصا  كأن يستهدف الباحث أحد اللسانيين أو إحدى المدارس اللغوية، وأما في مجال الأدبيات فتظهر المراجعات في موقف النقاد من النص الأدبي بين ذاتية القارئ وموضوعية النص، وتفسير العلامات اللغوية في النص الأدبي إلى ضرب من التوحيد النحوي والتركيب البلاغي، وعلاقة ذلك بالأسلوب.

 

أهداف المؤتمر

يهدف هذا المؤتمر إلى ما يأتي:
1- عرض ما هو جديد في موضوعات اللغة والأدب ونقده نقدًا علميًّا منهجيًّا.
2- الكشف عن فجوات في الدراسات اللغوية والأدبية الحديثة والعمل على ملئها بتفسيرات حديثة.
3- الترويج للكتب الحديثة والتعريف بمؤلفيها وتسليط الضوء على ما يستحق القراءة وما لا يستحق.
4- التشجيع على القراءة والنقد البناء والمشاركة الفاعلة بتقديم الآراء والانطباعات الشخصية.
5- إبراز جهود الأعمال المترجمة إلى العربية ونقدها ومراجعتها.
6- تقديم مراجعة وشروح تفصيلية للكتب الحديثة لتكون مداخل لكتابة الإبداعية وتطوير الدراسات والبحوث الكتب الحديثة المنشورة.